رجوع
  • 12- 24 شهرا

بليديليه حليب النمو 1200 غ

بليديليه حليب النمو هو حليب مخصص للأطفال من سن 12 إلى 36 شهرًا يساعدهم على استكمال نظامهم الغذائي المتنوع والمتوازن. يحتوي على بروتينات أقل بمرتين، وحديد أكثر بـ 15 مرة وأوميغا 3 أكثر بمرتين ونصف من حليب البقر الكامل*.

هذا الحليب هو عنصر من نظام غذائي متنوع وليس بديلا عن حليب الأم، بل هو حليب للأطفال في طور النمو من 1 إلى3 سنوات.

يحتوي هذا المنتح على كيس بلاستيكي في علبة من الورق المقوى.

وهو متوفر أيضًا في شكل صندوق معدني.


*مسحوق حليب كامل، حسب جدول المكونات الغذائية للأطعمة للمنظمة أنسيس الفرنسية، لعام 2013، حصة واحدة من 100 مل = 15غ من البودرة في 90 مل من الماء.'

مسببات الحساسية: لاكتوز، حليب، صويا في حال الشك، استشيري طبيبك.

من أجل صحة طفلك، من المهم التقيد بطريقة التحضير التالية:

يجب تحضير الوجبة واستهلاكها خلال نصف الساعة التالية.


1. اغسلي يديك وطاولة التحضير. نظفي جيداً كل الأدوات المستعملة واغسليها جيداً بالماء النظيف.

2. عقمي الكوب وفمه وغطاءه بغطسهما 10 دقائق في الماء النظيف والمغلي.

3. اغلي الماء الصالح للشرب لمدة 10 دقائق، دعيه يبرد، واسكبي الكمية المناسبة في الكوب المعقم.

4. أضيفي الكمية المناسبة من المكيالات المعبأة بالكامل من مسحوق الحليب. استعملي فقط المكيال الموجود داخل العلبة.

5. أغلقي الكوب و قومي بخضه جيداً حتى ذوبان المسحوق بالكامل. تأكدي من درجة حرارة الحليب بوضع بضع قطرات منه داخل معصمك (37 درجة مئوية).

6. بعد كل استعمال، اغلقي الكيس وضعيه في علبته. إغلقي العلبة واحفظيها في مكان نظيف، بارد، وجاف.

7. بعد الوجبة ارمي دون تردد الكمية المتبقية في الكوب ونظفي جيداً كل الأدوات. احفظي الكوب مغلقاً في مكان نظيف وجاف.


قبل فتح العلبة، يجب حفظها في مكان بارد وجاف. يجب استهلاكه خلال 3 أسابيع بعد الفتح، كحد أقصى.

تنبيه: إعداد المنتوج، وتخزينه واستخدامه بشكل غير صحيح يشكل خطراً على صحة طفلك.


BA20-631

حليب الأم هو غذاء الرضيع المثالي. لا تحلّ هذه المنتجات محلّ حليب الأم، ولن تكون كذلك إلا إذا تم استهلاكها في إطار تغذية متنوعة ومتوازنة.

في نفس النطاق

تابعينا على وسائل التواصل الاجتماعي

حليب الأم هو الغذاء المثالي لكل طفل. وتوصي منظمة الصحة العالمية بالإرضاع الطبيعي الحصري خلال 6 أشهر الأولى واستمرار الرضاعة الطبيعية لمدة تصل إلى سنتين، مع إضافة الأطعمة المكملة الآمنة والمناسبة بعد عمر 6 أشهر. لا تترددي في استشارة أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا كنت بحاجة إلى أية نصيحة بشأن تغذية طفلك